الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تكرم الساير بجائزة مميزة

اعلنت المؤسسة الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية في المنطقة عن 29 جائزة منحت لأكثر المؤسسات الحكومية و العامة و الخاصة الاكثر اهتماما بالاستدامة في العالم العربي، حازت مجموعة الساير القابضة على جائزة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بصفتها الوصيف الأول في فئة الاعمال الكبيرة في حفل جوائز الاستدامة في دبي بحضور صاحب السمو الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي – رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة. الدورة الحادي عشر من جوائز الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية قامت بتكريم 29 مؤسسة ، من بين مئات المؤسسات المشاركة، تم اختيارها بواسطة لجنة تتألف من 6 حكام لكونها اكثر المؤسسات استدامة في المنطقة .

و قد حضر الحفل السيد/ حمد مساعد الساير، الرئيس التنفيذي لشركة إمتيازات الساير و نائب رئيس لجنة الساير للاستدامة و التميز المؤسسي و المهندس نهاد الحاج ، نائب مدير مجموعة التميز المؤسسي بالإضافة الى السيد/ ناصر محمد الساير و السيد/ حمد إبراهيم الفوزان ، أعضاء لجنة الساير للاستدامة و التميز المؤسسي .

و في هذه المناسبة صرح السيد/ محمد ناصر الساير ، رئيس لجنة الاستدامة في مجموعة الساير القابضة : "يشرفنا ان نكون جزءا من مؤشر الاستدامة في المنطقة العربية بالحصول على هذا التكريم المرموق من الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية. جهودنا موجهة باستمرار لتقديم مثال يحتذى به في الخدمة الممتازة ، جودة المنتجات و الاعمال المستدامة لتعزيز المجتمع و رضا العميل و ان نوفر في نفس الوقت مكان عمل امن و منتج."

كان على الفائزين اثبات أدائهم في مجال الإدارة البيئية، الممارسات الاجتماعية و الحوكمة، النمو المسؤول و المزيد من خلال تطبيق شامل عبر الانترنت و تقديم المستندات المطلوبة .و كان من بين المتأهلين النهائيين مؤسسات حكومية و شركات من القطاعين العام و الخاص و المؤسسات الاجتماعية و غير الربحية من جميع الاحجام.

 و في حديثها عن تطور جوائز الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية قالت السيدة حبيبة المرعشي، الرئيس و المدير التنفيذي للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات: "خلال العقد الماضي، بذلنا جهداً كبيراً لجعل الجائزة أكثر حداثة و ملائمة لجذب المؤسسات عبر العالم العربي، حيث ان الطبيعة المتطورة للجائزة تجعلها منصة ديناميكية تواكب الاتجاهات المتغيرة و القضايا الناشئة."

الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تقوم بتعبئة المؤسسات في جميع أنحاء الخليج والمشرق العربي وشمال إفريقيا للتنافس على الفوز، والفئات موزعة وفق قطاعات معينة وأحجام المؤسسات لاستقطاب أكبر عدد من المشاركين سنوياً، موضحة أن معايير الجائزة مبنية على معايير عالمية وهي مبادئ الميثاق العالمي للأمم المتحدة العشرة، ومعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية و النموذج الأوروبي للتميز المؤسسي. وتواكب الجائزة كافة التحديثات التي تطرأ على هذه المنصات الثلاثة، مما يجعلها واحدة من أكثر الجوائز صرامة وشمولية على الساحة العالمية، وتستقبل الجائزة طلبات الترشح باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

 من جانبه قال المهندس نهاد الحاج من التميز المؤسسي لمجموعة الساير القابضة : "لقد تمكنا من تسجيل درجات مميزة عبر مختلف المجالات الامر الذي ساهم بفوزنا بهذه الجائزة. مع الاخذ بعين الاعتبار استدامة الاعمال على المدى الطويل، فقد عززنا التزامنا بالمعايير الاجتماعية و الحوكمة و البيئية . لقد قمنا بتحديد مؤشرات أداء قابلة للقياس لقياس و تحسين هذه المعايير بناء على اولوياتنا الاستراتيجية. تم تضمين الابتكار كجزء أساسي لاستراتيجيتنا لدعم نموذج الاعمال المستدامة للسنوات القادمة مع الحفاظ على روح "افعل الكثير بالقليل".

أرسلت طلبات المشاركة في الجائزة في عام 2018 من مؤسسات من 10 دول عربية تمثل 39 قطاع. وكان من بين المتقدمين رواد الصناعة الإقليمية، لاعبين عالميين، اعمال تجارية محلية، شركات صغيرة ومتوسطة و شركات ناشئة. 29 مؤسسة من أصل 108 وصلت الى المرحلة النهائية.

و في نهاية كلمتها توجهت المرعشي بالشكر لجميع المشاركين قائلة: "إنه لشرف عظيم العمل مع هذا المستوى المثير للإعجاب من قادة الاستدامة، نحن نقدر جهودهم في إدارة عملياتهم و اعمالهم التجارية و الاقتصادية بطريقة مسؤولة و أخلاقية و شفافة، و المساهمة في رفاهيه المجتمع، و احترام احتياجات أصحاب المصلحة و المحافظة على البيئة. وتعتبر المؤسسات الفائزة حقاً من ألمع النجوم في أفق الاستدامة، وسوف يستمرون في الحوز على إعجابنا وإلهامنا لسنوات عديدة قادمة، إن شاء الله. "

0 التعليق

يمكنك ترك تعليق

لن نقوم بنشر البريد الإلكتروني. الحقول المطلوبة تم وضع إشارة عليها ( ملزم ) < (يجب تعبئته):

Back to Top